الأربعاء 19 يونيو 2024

زوجة تانية هبه_أبو_الوفا

انت في الصفحة 1 من 5 صفحات

موقع أيام نيوز

_أنت ازاي هتتجوزي راجل متجوز !
_بحبه يارحمه بحبه 
أنتي أكيد حصل لعقلك حاجه
_ هو انك تخربي بيت ..ده الحب! حب اي وانت هتحرمي طفلين من ابوهم . وست من جوزها اللي فاكراه سندها 
_ انا هتجوزه يارحمه وبكره تشوفي..
مكنتش اعرف أن حياتي كلها هتتغير من اللحظه دي
أنا مريم كلية حقوق ودخلتها عشان ادافع عن حقوق المرأه يمكن كان ده شعاري وقتها مكنتش اعرف أني ف يوم هبقي شريكه ف الچريمه ولأني حابة الكلية نزلت ادرب عند محامي من اول سنه ليا ف الكلية ..كنت مبسوطه بكل لحظه هناك كان ف شيء غريب بيحصل او قلبي معرفش ماله 
_مريم خلصتي ملف القضيه الاخير 
قالها وهو عينه ف عيني فعلا انا وقتها احسيت كان ف رعشه ف قلبي أنا مش ضعيفه ولا عمري كنت ضعيفه لكن هي لحظه 
خلصته ..لكن 
_لكن اي
ف جزء مش فاهماه
ابتسم وكمل
_خلاص هوصلك انهارده وأفهمك الجزء اللي واقف 

اتكلم بجديه وهو رايح ع مكتبه
_عشان مينفعش تبقي محامية ويبقي ف جزء تايه عنك لازم تبقي ماسكه كل الخيوط ف إيدك
هو اتحرك لحظتها لكنه قلبي اللي اتثبت مكانه
ده استاذ بدر المحامي .. لاول مره افكر ابص ع ايده فيها دبله! لاول مره اخد باليمن لون عيونه والشامه اللي فوق حاجبة ..لاول مره اخد بالي من تفاصيل ملامحه 
انا مكانش هاممني شيء ومليش دعوه بحياة حد بس لاول مره الفضول يشدني لشخص او مش الفضول ..يمكن اهتمامه بيا بقالي سنه هنا لكن اخر فتره ف اهتمام فعلا 
اول ما بوصل الصبح بيتأكد فطرت رغم انه مش بيعمل كده مع كل المتدربين ومش بيوضح ده قدامهم 
اما بيخلص ف وقت مراوحي عشان يوصلني او يعزمني ف الكافتريا لو قابلني ف الجامعه ..
فجاه حسيت أنه كل ده مش عادي ده مميز ..لكني كنت مبسوطه فجاه لقيت نفسي بطلع المراية اتأكد شكلي حلو ! ابتسمت لنفسي وكنت مستنيه الوقت يعدي اسرع عشان اعرف اي الجديد انهارده .. هل هيقول شيء!
استنيت لحد ما خلص عشان ننزل سوا لكن لقيت رحمه صحبتي جايه
_يلا يامريم عشان نروح سوا 
لا روحي انتى ..انا 
معرفتش اقولها اي 
لقيته مشي من جمبنا كأني هوا حتي مقالهاش اي شيء هو كده دايما قدام الكل ميعرفنيش ..
زعلت من قلبي وقتها ومشيت مع رحمه بس كان نفسي ارجع اضړبها ياريتها ما جات طول الطريق كانت بتكلم فيا وانا كل اللي ف قلبي بدر
لحد ما لقيت رساله منه وقتها ابتسمت ودقات قلبي زادت حتي قبل ما اعرف هو باعت يقول اي
كان محتوي الرساله
مكنش ينفع اخدك من صاحبتك عشان منظرك قدامها.. لكن الساعه خمسة المغرب بكره مستنكي ف كافيه المهندسين .. حتي لو يوم اجازه مينفعش يعدي يوم من غير ما اشوف ابتسامتك
الرساله خطفت قلبي حطيت ايدي ع قلبي وكأني 
بستمتع بريحة الهوا وحركة دقاته ..ابتسمت انا وببص من شباك العربية 
لقيت رساله تانية
ابتسمي دايما زي دلوقت
رفعت عيني ابص حواليا اشوفه فين لقيت رساله تالته
كده هعرف انام مكنتش هعرف انام وانا شايف التكشيره ع ملامحك الجميلة دي..والاهم اني عارف اني سبب الاتنين 
وقتها حسيت قلبي وقع فعلا . هو لاحظ اني زعلت ..! أي بيحصلي مش عارفه حسيت اني اتدايقت شوية أنه بان عليا ..بس كملت مع رحمه ف كلامها عن ضغط الشغل 
اول ما نزلت من العربية عشان اطلع خدت بالي من عربيته معقول كان كل ده ماشي ورايا..ابتسمت وطلعت عمارتنا وقلبي بيرقص..
ياااه اخير ابو الهول نطق معقول بكره

انت في الصفحة 1 من 5 صفحات